تاريخ الموريسكيين: حياة ومأساة أقلية

هذا الكتاب الذي نقدم له يتحدث عن معاناة هذا الشعب الأندلسي المسلم "الموريسكيين" ابتداء من سقوط غرناطة عام 1492م، وحتى طرد بقايا هذا الشعب المنكوب من إسبانيا عام 1608م، ولعل أهم ميزات الكتاب أنه اعتمد الوثائق الإسبانية النصرانية وبعض الوثائق الإسلامية، وعرض بشيء من الموضوعية-من وجهة نظر وطنية- إنصاف أقلية إسبانية عانت بسبب دينها ما عانت ويبدو أن هذا العمل العلمي الموضوعي.. صورة من تأنيب الضمير الإنساني الذي حمله الإسبانيون عبر أجيال، حتى كتب فيه كثيرون من كتابهم وكانوا بين مؤيد للطرد متعصب، متأسف يحاول أن يلتمس الأعذار.. أو يدين الممارسات الظالمة أو يهون منها..

وقد وضع هذا الكتاب عالمان من كبار المتخصصين المعاصرين وهما الإسباني: دومينقير هورتز، والفرنسي: برنارد بنثنت، كتباه باللغة الإسبانية.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

تاريخ غزوات العرب في فرنسا و سويسرا و أيطاليا و جزر البحر المتوسط

تأليف: شكيب أرسلان
قسم: تاريخ
يحصر البعض التقسيم الزمني بين الماضي والمستقبل، إذ يرى في الحاضر لحظة تدفّق وعبور مستمرة لا يمكن الإمساك بها، وبهذا يكون السبيل الوحيد لاستشراف المستقبل هو الإمساك بالماضي ومعرفته جيدًا، فكل مستقبل ليس له ماضٍ لا يعول عليه؛ لذا يرى الأمير شكيب أرسلان أن التاريخ يجب أن يخلَّد في الصدور قبل السطور، وأن يكتب على الحدق قبل الورق؛ لأنه شرط حفظ الأمم ومصدر تماسكها المعنوي والمادي، فلا يُتصوَّر أن توجد أمة قائمة بذاتها إلا إذا كانت حافظةً لتاريخها وواعيةً بماضيها، لأجل ذلك حرص أرسلان في هذا الكتاب على تدوين وقائع تاريخية هامة من تاريخ العرب وغزواتهم في فرنسا وإيطاليا، وسويسرا وجزائر البحر المتوسط.
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الدين والدم: إبادة شعب الأندلس

تنتهي قصة الأندلس. أو أيبيريا الإسلامية، لدى الكثيرين عندما عام 1492 م. ولا يعلمون أ، ما يقرب من نصف مليون مسلم ظلوا يعيشون فى إسبانيا بعد سقوط آخر الممالك الإسلامية: غرناطة. لكن كيف كانت نهاية الأندلس، وماذا حدث لشعبها؟ هل غادروا البلاد إلى شمال إفريقيا، أو غيرها من بلاد المسلمين مع حكامهم المهزومين، أم بقوا فيها وعاشوا تحت الحكم الجديد؟ وماذا حدث لمن قبلوا العيش تحت حكم الممالك النصرانية، وكيف سارت حياتهم، وكيف كانت علاقاتهم بالدولة، والكنيسة، و"مواطنيهم" النصارى؟ هل ذابوا في المجتمعات النصرانية، وتلاشت خطوط الفصل الدينية والثقافية التي كانت تفصلهم عن النصارى في زمن الممالك الإسلامية؟ وكيف تعاملت الممالك النصرانية مع الاختلاف الديني والثقافي للمسلمين الذي خضعوا لسلطانها؟ يجيب كتاب "الدين والدم" عن هذه التساؤلات وغيرها، عبر تناول تاريخي رصين، ومحايد، ومتوازن، وشامل، لقصة المورسكيين ومصيرهم المأساوي، بداية من سقوط غرناطة عام 1492م، حتى طردهم النهائي من إسبانيا عام 1614م.
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات