أبي الذي أكره

حروف لا تحمل غرض التعميم، ولا تتحدث عن الأبوة في مطلقها، ولا الأمومة بشمولها، لا نتحدث عن آباء بذلوا ما بوسعهم في الرعاية والاعتناء ولا أمهات قدمن الاستطاعة في القيام على أولادهن.

إنما نتحدث عن المرض الذي قد يصيب الأب فيصنع منه وحشاً كاسراً، أو الأم فيصنع منها تجسيداً للأذى، نتحدث عن أولئك الذين أساؤوا أو أذوا ولم يستطيعوا أن يقدموا أبسط الاحتياجات، المحبة!

كتاب جرئ يطرح مشكلة اجتماعية مهمة فى الوقت الحالي.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات