تأثير الهالة .. وثمانية أوهام أخرى تُضلل المديرين في عالم الأعمال

تشكل الأوهام الخداعة معظم معلوماتنا في عالم الأعمال وقد تجسدت في أخطاء في المنطق وعيوب في الأحكام شوهت فهمنا للأسباب الحقيقة وراء أداء الشركات. لكن فيل روزنتسفيغ. في كتابه المترع بالأفكار الذكية والآراء اللماحة الخارجة على الأعراف الجارية والتقاليد السارية، نزع القناع عن الأوهام الشائعة في عالم الشركات، إذ تؤثر هذه الأوهام في صحافة الأعمال وأبحاثها ودراساتها الأكاديمية، إضافة إلى العديد من أكثر الكتب مبيعاً ورواجاً. التي تطلق الوعود بكشف أسرار النجاح المكنونة. أو السبيل الموصل إلى العظمة، وتزعم أنها مبنية على التفكير الدقيق والمفصل والصارم. لكنها تشتغل على مستوى رواية القصص وسرد الحكايات، فتوتر الراحة والطمأنينة والإلهام، لكنها تخدع المديرين وتضللهم عن الطبيعة الحقيقية للنجاح في العمل التجاري.

أكثر الأوهام شيوعاً هو تأثير الهالة، فحين ترتفع مبيعات وأرباح شركة ما، يستنتج الناس غالباً أنها تتمتع باستراتيجية سديدة، وثقافة رائعة رشيدة، وقائد ملهم يتميز برؤية ثاقبة. وموظفين أكفاء موهوبين. وحين يراجع الأداء. يستنتجون أن الاستراتيجية كانت خاطئة والثقافة راكدة. والقائد أصبح متغطرساً. والموظفين ركنوا إلى القناعة والقبول والرضى على الذات. في الحقيقة ربما لم يتغير الكثير، فأداء الشركة يوجد هالة وهاجة تطوقنا وتشكل طريقة إدراكنا للاستراتيجية والثقافة والقيادة والموظفين...

واعتماداً على نماذج مستمدة من الشركات الرائدة، مثل سيسكو سيستمر، وآي بي أم، ونوكيا، وأيه بي بي، يبين روزنتسفيغ كيف ينتشر تأثير الهالة، ليقلل من فائدة أكثر الكتب مبيعاً، بدءاً من البحث على التميز، مروراً ببنيت لتدوم، ووصولاً إلى من الأداء الجيد إلى العظيم.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

301 طريقة لإضفاء روح المرح في العمل

روِّحوا عن القلوب ساعةً وساعة؛ فإن القلوب إذا كَلَّت عميت. إن الأشخاص المرحين في العمل هم الاكثر إنتاجية وإبداعًا، بل والأكثر حبًا للعمل واستمرارية فيه ـ وهذه ميزةٌ تنافسية رئيسية في سوق الوظائف. باختصار، إن روح المرح التي تسود أي عمل هي سر النجاح الذي يُكتب له. وهنا، يقوم المؤلف بتطبيق المفاهيم التي وردت في الجزء الأول من هذا الكتاب، وذلك في مجالات شتى مثل خدمة العملاء والمبيعات والتسويق والإدارة وغيرها.
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

فن البداية

ستتعلم فى كتاب فن البداية كيف تبدأ مشروع جديد من الصفر إلى مرحلة تحقيق الارباح حيث يبدأ المؤلف معك من مرحلة الافكار التى من الممكن أن تتحول إلى مشاريع تجارية و كيفية تطويرها وجعلها منظومة قائمة على مشروع تجارى حقيقى و يضرب الكثير من النماذج الحقيقية و قصص النجاح كى تتعلم منها فهو كتاب لاغنى عنه لكل من يفكر فى مشروع تجارى
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات