البحث عن إله مجهول

انها قصة الانسان الحائر - منذ خلق - ازاء ظواهر الكون والقوى المسيطرة عليه..عرضها شتاينبيك، مليئاً بالمواقف العاطفية، والتحليل البديع.. فلكل واحد من أبطال القصة الوقنى، المسيحي، الحلولى، الناسوتي) مفهوم لعلاقة الإنسان بالله المجهول يختلف عن مفهوم الآخر... فالقصة لا تقصر اهتمامها على مشكلة: من هو ذلك الذي سنتقدم إليه بأضحياتنا؟ فحسب، وانما تتخطاها إلى طبيعة علاقة الإنسان الخاصة بذلك الاله، وحاجة ذلك الانسان إلى الطقوس...الى اعطاء معنى كيفما اتفق، لمواقف ليست في مقدور التجربة!! وقد استكشف شتاينبيك تلك العلاقة من خلال مختلف وجهات نظر شخصياته وقد بلغت ذروة ما تكشف عنه عرضه لقصته في الجفاف الكبير الذي لحق بأرض بطل القصة " جوزيف" ، والتضحية النهائية التي قدم عليها....
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

الكون والآلهة والناس: حكايات التأسيس الاغريقية

"إن انتصار زيوس لم يضع حداً جذرياً لما يمثله تيفون بوصفه قوة عمائية فى الكون؛ فقد أبعدته الآلهة الأوليمبية عن فلكها الإلهى ، ولكن إلى عالم الرجال حيث ينضم إلى الفتنة والحرب والموت ، وإذا كانت الآلهة قد طردت من ساحتها كل ما ينتمى إلى العالم البدئى وإلى الفوضى فإنها لم تمنعه ، بل أبعدته عن نفسها فحسب ، وها هو تيفون الآن يجتاح عالم الناس بعنف شديد يتركهم محرومين من كل شيء ، إنه داء دون دواء لا تجدى معه أى استغاثة. يتناول "جان بيير فيرنان" فى كتابه "الكون والآلهة والناس" قضية أصل الكون، وحرب الآلهة وملكية زيوس، وعالم البشر، وحرب طروادة، وأوليس أو المغامرة البشرية، وديونيزوس في طيبة، وأوديب في غير أوانه، وبيرسيه والموت والصورة.
Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات