أساسيات الإعداد: ما يحتاج كل قائد إلى معرفته

يقدم كتاب "أساسيات الإعداد" رؤية قيمة وأدوات عملية في كتاب للجيب يمدك بما تحتاج لمعرفته حول موضوعات مثل:

- قوة العمل في فريق.

- لماذا يعد إعداد القادة ضرورياً لنجاح القائد.

- خطوات الاستثمار في الآخرين.

- كيف تصبح مطوراً للأفراد.

- الاستثمار في فريقك من أجل المستقبل.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

أساسيات التوجه الذهني: ما يحتاج كل قائد إلى معرفته

بواسطة هذا الكتاب الإرشادي الصغير سهل القراءة يمكنك السيطرة على مشكلات التوجه الذهني ، وستتعلم كيف:

- تدرك أن المواقف الذهنية للأفراد تؤثر في أدائهم.

- تحدد المشاعر والسلوكيات والأفكار المزعجة لديك ولدى الآخرين.

- تعرف ست مشكلات شاسعة للمواقف الذهنية التي يمكن أن تقوض العمل الجماعي.

- تكتشف سر تغيير أي توجه ذهني سلبي.

- تضع تعريفات جديدة للنجاح والفشل من شأنها أن تحسن الأداء.

- تتبنى توجهاً ذهنياً يساعدك كقائد على التقدم نحو المستوى التالي.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

أساسيات العلاقات: ما يحتاج كل قائد إلى معرفته

جون سي ماكسويل في كتابه (أساسيات العلاقات): عندما يتعلق الأمر بالعلاقات.. يبدأ كل شيء بالاحترام بهدف إضافة القيمة للآخرين.. لن تستطيع أن تجعل الآخر يشعر بأهميته في حضرتك إذا كنت تعتقد في قرارة نفسك أنه شخص تافه.

الاحترام يضع الأساس لعلاقة جيدة، ولكنه لا يكفي وحده.. فأنت لا تستطيع أن تبني علاقة جيدة مع شخص لا تعرفه، فالأمر يحتاج لتجارب مشتركة على مر الزمن.

وإذا كانت رغبتك في أن تكون ناجحاً وأن تؤثر في عالمك تأثيراً إيجابياً فأنت -بلا شك- تحتاج إلى القدرة على فهم الآخرين.. ففهم الآخرين يمنحك القدرة على التأثير في كل جوانب الحياة.. وليس فقط الجانب العملي..

على عكس الاعتقاد السائد، ليس هناك شيء اسمه رجل عصامي صنع نفسه بنفسه، فكل إنسان يحتاج للصداقة والتشجيع والمساعدة، فما يستطيع الإنسان الوصول إليه بنفسه يعد لا شيء بالمقارنة بإمكانياته عندما يتعاون مع الآخرين.. كما أن العمل مع الآخرين يمنح الإنسان الرضا والإشباع..

يقول إدجار واتسون: لن يستمع لك أي إنسان وأنت تتكلم إلا إذا كان يعرف أن دوره في الحديث هو القادم.. إن القدرة على الانصات بمهارة للآخرين هي أساس بناء العلاقات الإيجابية.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات

مبدأ القيادة الأكثر فعالية في العالم

يربط كثير من الناس القيادة بالسلطة و الإدارة و يعتقدون أنه لابد من توفر السلطة و المنصب لكي يمارس الشخص القيادة و لكن الحقيقة هي أن معنى القيادة أشمل من ذلك بكثير.. يعرف المؤلف جيمس سي هانتر القيادة بأنها التأثير على الناس لدفعهم إلى العمل بحماس معا لتحقيق هدف يخدم مصلحتهم المشتركة . مما يجعل دور القيادة موجود في حياتنا بشكل أو باخر.

في الكتاب ربط المؤلف بين القيادة و الشخصية و تناول أساليب تطوير القيادة من ناحية الشخصية عن طريق سرد قائمة طويلة للصفات التي يجب أن تكون متوفرة في القائد و يناقش الكتاب طرق التحلي بهذه الصفات و كيفية تغيير وضعنا الحالي إلى وضع أفضل.

يختم الكاتب الكتاب ببيان أن تغيير الشخصية و التحلي بالصفات ليس بالأمر السهل و لكن عندما نستشعر أننا بهذا العمل نساهم في تغيير العالم ( بداية بأنفسنا ) و عندما نتبع جميع الطرق المؤدية إلى التغيير فإنه - و بإذن الله – سنتمكن من التغيير و التطور نحو الأفضل.

Buy from قراءة
Buy from تحميل
Buy from اقتباسات