الشجاعة الإيجابية

يتحدث كتاب الشجاعة الإيجابية عن مشاكل الخوف التي تؤرق حياة الكثير منا فيناقش مشاكل التوتر ، والقلق ، والتوجس ، والرهاب ، والوساوس القهرية . وتبين المؤلفة كذلك كيف يمكن لمخاوف مثل الخوف من المستقبل والفشل والفراق والفقدان أن يكون لها أكبر الأثر على حياتنا وبعد عرضها للكيفية التي يتطور بها الخوف ، توضح بيفر طرقاً نستطيع من خلالها قهر مخاوفنا والتغلب عليها دون الرجوع إلى أخصائي منها تقنيات الاسترخاء والتنفس ، البرمجة اللغوية العصبية ، التخيل، التفكير الإيجابي ، التحليل بالتنويم المغناطيسي ، التغذية.

التغلب على الخجل: قهر الخجل والقلق الاجتماعي

كتاب التغلب على الخجل من الكتب المميزة في مجال التنمية الذاتية و يعتمد في منهجه على أسلوب أكاديمي و علمي مبني على العديد من نظريات علم النغس و الاتبارت الاحصائية والاسقصائية ويحفز الكتاب القارئ على ترك القلق و التخلص من الخجل المبالغ فيه من خلالبعض النصائح النفسية و كذلك المواقف العملية و كيف تتصرف فيها بكل احترافية و بكل ثقة في النفس بعيدا عن أي ضغوطات تحيط بك و يصل بك إلى مرلة الاستقلال التام بتقراراتك و تصرفاتك

حياة بلا توتر

السعادة في بيتك فلا تبحث عنها في حديقة الآخرين، لكننا غالباً ما نغفل عنها، بل وننظر إلى ما لدى الآخرين على أساس أن بلوغ ما عندهم هو منتهى السعادة، لم نعد راضيين بما بين أيدينا، بل دائماً ما ننظر إلى ما عند الآخرين ونتمنى ما هو في حوزتهم، بينما معجزة السعادة تكمن في مواصلة اشتهاء ما نملك والحفاظ عليه بدلاً من ضياع العمر في تمنى ما قد يكون سبب تعاستنا إن نحن حصلنا عليه، ألم يقل أوسكار وايلد: "ثمة مصيبتان في الحياة؛ الأولى: ألا تحصل على ما تريد، والثانية: أن تحصل عليه دون الاستمتاع به" سعادتك في داخلك فلماذا تبحث عنها بعيداً وتسافر في طلبها؟! (عندما تضحك؛ يضح العالم معك، وعندما تبكي؛ تبكي لوحدك) أجعل قلبك كأفئدة الطير خالية نقية، وعندما تضع رأسك على وسادتك فلا تحمل حقداً ولا ضغينة لأحد، واجعل الصفح والتسامح ونسيان ذنوب الآخرين مبدؤك في الحياة؛ تعيش السعادة الحقيقية.

إخلع رداء التوتر

تطرح الكاتبة ثلاثون طريقة للتخلص من التوتر اليومي . طريقة عرض الكاتبة للكتاب جميلة وتشعر بين السطور أنها تتمتع بدم خفيف وشخصيتها مرحه، ألوان الكتاب وشكله مذهل ومهدئ للنفس حتى من الداخل مزجت الالوان الأبيض والأخضر الباهت بالازرق السماوي فكان له دور جميل بتغيير المزاج ، مزجت الكاتبة النصائح في صفحات كتابها كما مزجت ألوانه فجمعت المتناقضات بين الضحك والبكاء والابتسامة والهدوء والضجيج ، الهرب من المشاغل والحركة وان كانت أقل مما نتخيل. الابتعاد عن اسباب التوتر من اجهزة وكيف ببساطة….أحببت أنها تدعونا للعيش بقلب طفل عفوي .. لأن الحياة ستمضي سواء عشناها بعفوية أو جدية … وضعت في الكتاب عدة تمارين للتنفس والتأمل والاسترخاء. قد تبدأ الكتاب و أنت مستخف به ..لكن أضمن لك أنك ستنتهي منه و مزاجك وفكرك مختلف نوعاً ما، الكاتبة سترشدك لكن لن تأخذ بيدك و تخلع عنك رداء التوتر .. بل أنت من يجب أن تتحرك وتخلعه بنفسك وترتدي بدلاً منه رداء القبول والرضا … بنهاية الكتاب صفحات عن السعادة ثم الامتنان .